قاض إيراني توفي في رومانيا بسبب تأثير سقوطه على الأرض

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قال الطب الشرعي في رومانيا إن قاضيا إيرانيا مطلوبا من طهران وعُثر عليه ميتا الأسبوع الماضي في فندق بالعاصمة الرومانية بوخارست توفي بسبب تأثير سقوطه على الأرض.‭‭‭ ‬‬‬

وفر غلام رضا منصوري (52 عاما) من اتهامات بالفساد وجهت إليه في إيران العام الماضي، وهو واحد من عدد من قضاة وجهت إليهم السلطات الاتهام بالابتزاز خلال محاكمة كبرى في طهران.

 

وكان منصوري متحفظا عليه من القضاء الروماني بعد أن ألقت الشرطة الرومانية القبض عليه في وقت سابق من الشهر الجاري، وكان ينتظر حضور جلسة محكمة رومانية في 10 يوليو تموز تنظر طلبا من إيران بتسليمه.

ووجهت جماعات أوروبية مؤيدة للديمقراطية أيضا الاتهام إليه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

 

وقالت وحدة الادعاء في بوخارست في بيان يوم الثلاثاء إن التشريح الجنائي للجثة خلص إلى استنتاجات أولية بأن وفاته ”نجمت عن إصابات مؤلمة مميتة، بسبب اصطدامه بسطح صلب“.

وكانت الشرطة في بوخارست قد قالت إن موظفي الفندق عثروا على أحد نزلائه ميتا في الردهة بعد سقوطه فيما يبدو من طابق أعلى.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية وفاة منصوري ودعت لإجراء تحقيق شامل. وقالت إنه ألقي القبض عليه في رومانيا بناء على مذكرة توقيف إيرانية، وذلك بعد أن زار سفارتها هناك لبحث إمكانية عودته إلى إيران.