دمج PRO ROMANIA و ALDE

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قرر فيكتور بونتا، المعين من قبل حزبه (برو رومانيا – PRO Romania) لمنصب رئيس وزراء رومانيا وحزب (تحالف الليبراليين والديمقراطيين – ALDE)، في مؤتمر مشترك تم تنظيمه يوم الأحد، دمج الحزبين. والتقى الحزبان قبل المؤتمر المشترك الذي عقد يوم الأحد 8/11/2020 في مجلسين منفصلين للتصويت على الاندماج. كما تم إطلاق البرنامج الانتخابي لـ PRO Romania للانتخابات البرلمانية، بعد أن تم تعيين فيكتور بونتا لمنصب رئيس الوزراء. وقدم خمسة إجراءات لحكومته، وهي إجراءات تعتبر الأساسية في فترة الأزمة وللنجاة منها، وهي:

1 – الدعم الاقتصادي للأزمة

2 – برنامج الاختبار الوطني

3 – إعادة فتح جميع المدارس

4 – استعادة الكرامة والاحترام للزي العسكري.

وصرح فيكتور بونتا في بداية المؤتمر: “أنا مقتنع تماماً بأننا معاً أقوى. يعتمد مشروعنا على مبدأين أساسيين. الأول هو أننا نمر بمرحلة الأزمة هذه معاً. هذا هو العرض الرئيسي لحزب PRO Romania. والمبدأ الثاني هو أننا نرى عبور الأزمة مع الرومانيين موجودين في العمل وليس في مكان مغلق، ومع الأطفال في المدرسة، وليس في المنزل أو أمام الكمبيوتر، وكبار السن محترمون خلال هذه الفترة، فنحن لا نحبسهم في المنزل، ودعونا ألا نهرب منهم! هذه هي الطريقة التي يجب أن نمر بها خلال الأزمة: سوياً. نحن لا نتفق مع إغلاق رومانيا ولا إغلاق المدارس ولا مع الذعر الذي نراه كل يوم. لدى PRO Romania ، برنامج ملموس وفريق جيد ومرشح لرئاسة الوزراء. ويشرفني أن أكون أنا هذا المرشح.

وصرح بدوره السيد كالين بوبيسكو تاريشيانو: “إننا نجري هذا الاندماج لأنه رد الفعل الصحيح للاتفاق الذي تم وضعه تحت الطاولة بين حزبي PSD وPNL ، من أجل إخراج الأحزاب الصغيرة من المشهد السياسي. من الواضح أن الأحزاب الكبرى لا تحتاج إلى معارضة. إنهم بحاجة إلى نظام ثنائي القطب يتم فيه تمرير الحكومة من واحد إلى آخر. كل من ALDE و PRO Romania حزبان يعرفان حركات PSD وPNL ولهذا السبب يريدون الهروب من أجل تنفيذ خطتهم. وهذا هو سبب اتحادنا، لكسر “تعاونهم” وعدم ترك الرومانيين أسرى في ديمقراطية زائفة”.

(المصدر: الموقع الإلكتروني للحكومة الرومانية gov.ro