اليأس يدفع بعامل مصري لمحاولة السرقة

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
محمد ناصر
تكشفت خيوط جريمة محاولة سرقة أحد محال الصرافة في مدينة بلُيشت في مقاطعة براهُفا في الثاني و العشرين من الشهر الماضي ، حيث إستطاعت السلطات المختصة من كشف ملابسات الجريمة، و حسب ما قالت السلطات المختصة أقدم شخص مصري الجنسية على الدخول إلى محل الصرافة طالبا الحصول على المال مستخدماً ورقة مكتوب بها رسالة تهديد، و كانت تلك الرسالة هي الخيط الأول الذي أدى إلى القبض عليه خلال وقت قصير بعد إرتكاب الجريمة ، حيث كانت رسالة التهديد تحتوي على العديد من الأخطاء الإملائية و النحوية، و هو ما ولد شكوك تصل إلى درجة اليقين لدى السلطات المختصة أن الفاعل أجنبي و أنه قام بكتابة الورقة مستخدماً أحد تطبيقات الترجمة.
و قالت نفس المصادر أن دوافع إرتكاب الجريمة كان حالة اليأس الشديد التي وصل إليه الفاعل، حيث وصل إلى رومانيا بتأشيرة للعمل إلا أنه تفاجئ بأن الشارع كان مصيره بعد عدة أشهر ،و تُشير المصادر نفسها إلى أن الفاعل كان أحد أفراد مجموعة من 45عاملاً من حملة الجنسية المصرية و التونسية إعتصموا في مدينة سيبيو في شهر نيسان إبريل الماضي بعد أن أنهت شركة الإنشاءات التي كانوا يعملون بها عقود عملهم و قالوا وقتها إن الشركة تنصلت من دفع مستحقاتهم المالية لعدة شهور ،و قدمت لهم منظمة الصليب الأحمر مساعدات عينية و مواد غذائية ، و قال العمال المعتصمين حينها إنهم دفعوا أمولاً طائلة للحصول على عقد للعمل في رومانيا ، و قال الفاعل إنه ترك عائلته في مصر دون نقود، و أنه طرق كل الأبواب من مكتب الهجرة و سفارة بلاده لإيجاد حل لمشكلته المتعلقة بعقد العمل و لكن لم يكن أحد بقادر على مساعدته و إيجاد حل يمثل طوق نجاة له و يعوض المبلغ الكبير الذي دفعه في مقابل الحصول على عقد عمل، فتحول حلمه الوردي بعمل شريف يجني منه ما يعينه على تغطية مصاريف المعيشة و تأمين مستقبل عائلته إلى كابوس حقيقي عاشه هو و عشرات من الذين تبخرت أحلامهم و عانوا من الجوع و البرد و إنتهى بإرتكابه جريمة، و تم حبسه تحفظياً على ذمة القضية .