معمرة رومانية: لقاح كورونا السبيل الوحيد لإنهاء الجائحة

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

تلقت معمرة رومانية تبلغ 104 أعوام جرعتها الثانية من لقاح كورونا، لتصبح أكبر معمرة في العاصمة الرومانية بوخارست تتلقى جرعتي اللقاح.

ورحبت زويا بلتاغ المولودة عام 1916 بتلقيها الجرعة الثانية من لقاح "فايزر"، معتبرة أن "اللقاح هو السبيل الوحيد للتخلص من هذا الفيروس".

وقالت بلتاغ التي أجبرتها الجائحة على قضاء عام بعيدا عن ذويها: "لقد افتقدت حفيدي الأصغر للغاية، أريد رؤيته يكبر، لم أتمكن من أن أكون مع أحفادي لأنني بقيت في عزلة عنهم حتى الآن كي لا أخاطر بالإصابة بالفيروس".

وأضافت: "كل أفراد الأسرة تلقوا اللقاح، الآن يمكننا قضاء العطلات معا".

ولدى سؤالها عما إذا كانت تريد أن تبعث برسالة لأبناء رومانيا، ردت قائلة: "لقد حان الوقت لتلقي اللقاح. هذا هو السبيل الوحيد أمامنا".

وبلتاغ التي ولدت قبل جائحة الأنفلونزا الإسبانية بعامين، بدت متقدة الذهن ولم تظهر عليها أي أعراض جانبية بعد تلقيها الجرعة الأولى من اللقاح.