المخرّبين الذين يحرّضون على الدولة من بين المحتجين

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

ثالث يوم للاحتجاجات الرومانية في أكثر من 70 مدينة في أنحاء البلاد، مع تسجيل عدد كبير من حالات العنف من قبل المتظاهرين، وتغريم عدد آخر من المخالفين للقوانين وبلغت قيمة الغرامات ليوم الثلاثاء أكثر من 600 ألف لي روماني، بحسب التصريحات.

وقال لوتشيان بوديه: الحق في حرية التعبير هو حق مكفول في الدستور الروماني، وللأسف هناك الأقلية من الأشخاص الذين يحرّضون على الدولة أثناء الاحتجاجات، بالنسبة للقانون، تم تطبيق كل القوانين اللازمة والمفروضة علينا منذ بدء جائحة كورونا العام الماضي، ووصل الحال بنا الآن إلى الخروج باحتجاجات مناهضة لإجراءات القيود التي من شأنها الحد من انتشار وباء كورونا في البلاد، ولا بدّ لنا أن نتوجه بالشكر لجميع أفراد الشرطة والأجهزة الأمنية التي وظيفتها حماية المحتجّين وفقاً للقوانين والدستور الروماني.

وأضاف: للأسف هناك العديد من المحرضين من بين المحتجين الذين يحرضون على الدولة ويحاولون استفزازها ولكن الوضع لم يخرج عن السيطرة، ولم تكن هناك اعتداءات بأي شكل من الأشكال في البداية، ولكن فيما بعد، حاول ثلاثة متظاهرين الخروج عن المسار الأخلاقي وبدأوا بإلقاء أشياء مختلفة على الشرطة الرومانية بالإضافة للّجوء إلى العنف ورشق الحجارة وقطع الطرقات مما اضطر رجال الشرطة للتدخل وإيقافهم.

كما أضاف وزير الداخلية أنه في احتجاجات مساء الثلاثاء، حضر 14 ألف شخص وفُرضت غرامات وصلت إلى 670 ألف لي روماني.

أما يوم الأحد، كان هناك ما يزيد عن 4000 متظاهر، وفي مساء الاثنين، كان لدينا 76 مظاهرة في 38 مقاطعة بالإضافة للعاصمة بوخارست، وكان هناك حوالي 31000 متظاهر، وتم تسجيل 1200 غرامة بقيمة 800 ألف لي، بالإضافة لغرامات أُخرى بسبب العنف وتحويل العديد من المخرّبين للقضاء بسبب عدم امتثالهم للقوانين الصادرة.

أما في بوخارست، فقد تم تسجيل 1300 غرامة بقيمة 670 ألف لي.

(المصدر: ديجي24