رومانيا تعلن ترحيل دبلوماسي روسي وسفير روسيا يرد

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أعلنت سلطات رومانيا أليكسي غريشايف، مستشار الملحق العسكري بالسفارة الروسية في بوخارست، شخصا غير مرغوب فيه "بسبب نشاطه الذي يتعارض مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961".

 

أفادت بذلك الخارجية الرومانية في بيان لها اليوم الاثنين، مشيرة إلى أن هذه القرار تم إبلاغ السفير الروسي فاليري كوزمين به بعدما استدعاه الوزير بوغدان أوريسكو إلى مقر الوزارة.

وفي تصريح صحفي وصف كوزمين قرار طرد الدبلوماسي الروسي بأنه "خطوة غير ودية"، مضيفا أن روسيا تحتفظ بالحق على "اتخاذ الإجراءات الجوابية المناسبة".

وذكر السفير أن ممثلي الخارجية الرومانية في المناقشات مع الجانب الروسي "تجنبوا بعناية أي تعليقات" بشأن قرارهم.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن السفير الروماني لدى روسيا كريستيان إستراتي "على دراية جيدة بآلية الإجراءات الجوابية على طرد موظفي البعثات الدبلوماسية".

من جانبه، قال فلاديمير دشاباروف، النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الدولية، إنه ينبغي لروسيا الرد على طرد دبلوماسيها من رومانيا بشكل ملائم ومتزامن، وربما بشكل غير متماثل.

وأضاف لوكالة "إنترفاكس": "لا يمكن ترك مثل هذه التحركات دون رد. لا أستبعد أن تقرر وزارة الخارجية الروسية طرد ليس دبلوماسيا واحدا، بل ربما اثنين أو ثلاثة من سفارة رومانيا في روسيا".

يأتي ذلك بعد أن قامت بعض الدول الشرق أوروبية بطرد دبلوماسيين روس تضامنا مع جمهورية التشيك، التي أشعلت أزمة ديلوماسية مع روسيا في وقت سابق هذا الشهر باتهامها الاستخبارات الروسية بالوقوف وراء انفجار في مستودع أسلحة في أراضي البلاد عام 2014، وطردها 18 دبلوماسيا روسيا.

ورفضت موسكو هذا الاتهام الذي وصفته بأنه عار عن الصحة تماما ولا يستند إلى أي دليل، وردت على براغ بطر 20 دبلوماسيا تشيكيا.