تم رفض طلب ليفيو دراغنيا لخروجه المشروط من السجن.

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

لا يمكن لرئيس الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD السابق، Liviu Dragnea، مغادرة سجن راهوفا لأن قضاة محكمة المقاطعة الخامسة رفضوا، يوم الثلاثاء بتاريخ 27/4/2021 طلبه للخروج المشروط من السجن. إن القرار ليس نهائيا ويمكن الطعن فيه.

وتم رفض طلب ليفيو دراغنيا من قبل القضاة باعتباره لا أساس له من الصحة. ويمكن تجديد الطلب حتى تاريخ 27 من شهر حزيران.

وجاء في نص القرار: “ترفض المحكمة طلب الإفراج المشروط الذي قدمه المدعي المدان دراغنيا نيكولاي ليفيو باعتباره لا أساس له من الصحة. وتحدد المحكمة من خلاله موعداً نهائياً يمكن بعده التقدم بطلب جديد للخروج المشروط من السجن والموعد بتاريخ 27.06.2021”.

وكان يأمل ليفيو دراغنيا بالموافقة على طلبه بسبب وجود الرأي الإيجابي بشأن إعادة تأهيله الذي منحه له سجن راهوفا، حيث يقضي عقوبته فيه، وكذلك القرار النهائي للقضاة الذين حكموا لصالحه في القضية التي طلب الاعتراف بأيام عمل وتسجيلها ـ هناك 49 يوم عمل قام بها بين 2 تموز 2020 و 15 أيلول 2020 وكذلك بين 16 أيلول 2020 – 28 كانون الثاني 2021، وتم في هذه الفترات انتهاك حقه في العمل.

ومن الجدير بالذكر أن السيد ليفيو دراغنيا قد حُكم في أيار 2019 بالسجن لمدة 3 سنوات و6 أشهر مع التنفيذ في قضية وظائف وهمية لسيدتين في إدارة حماية الطفل في محافظة تيليورمان Teleorman.

(المصدر: الموقع الإلكتروني لوكالة ميديافاكس للأنباء mediafax.ro