اخفاق ايراني في رومانيا

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أخفق إيرانيون من هواة جمع المقتنيات الثمينة، الخميس، في استعادة سيارة فاخرة، كان شاه إيران أهداها للرئيس الشيوعي الراحل نيكولاي تشاوشيسكو، وذلك بعد أن تفوق عليهم جامع تحف ومقتنيات روماني في مزاد علني.

وقالت ألينا بانيكو من دار مزادات أرتمارك في بوخارست لوكالة "رويترز" إن السيارة بيعت، الخميس، لجامع مقتنيات روماني مقابل 95 ألف يورو وهو ما يفوق سعر بداية المزاد 24 مرة.وأضافت "تفوق المشتري الروماني بفارق قليل على مزايد إيراني إذ فاق عرضه بنحو خمسة آلاف يورو فقط".وأشارت إلى أن السيارة اجتذبت نحو 100 عرض مزايدة أغلبها من إيرانيين يحاولون إعادة رمزهم الوطني من السبعينيات إلى بلادهم.

وكان الشاه قد أهدى السيارة الإيرانية الصنع لتشاوشيسكو عام 1974 بمناسبة انتخابه رئيسا لرومانيا التي كانت تحمل اسم جمهورية رومانيا الاشتراكية في ذلك الحين.والسيارة (بيكان هيلمان هنتر)، التي بدأ تصنيعها من سنة 1967، هي أول سيارة تنتجها الشركة الوطنية الإيرانية، وتحولت إلى علامة بارزة في الصناعة الإيرانية ورمز وطني.والسيارة في حالة جيدة تماما، وتبلغ سرعتها القصوى 145 كيلومترا في الساعة وبها محرك سعته 1500 سي.سي.

وكانت هيلمان، التي يقع مقرها الأصلي بالقرب من مدينة كوفنتري الإنجليزية، واحدة من أقدم العلامات التجارية للسيارات البريطانية وأغزرها إنتاجا، واستمرت الشركة المالكة لها وهي كرايسلر في استخدام العلامة التجارية حتى عام 1976.وبعد محاولات فاشلة لصنع سيارات فيات، أنتجت الشركة الوطنية الإيرانية أول سيارة بيكان بموجب ترخيص من هيلمان في 1967.

وزار الشاه محمد رضا بهلوي رومانيا عام 1966، ليبدأ عهدا جديدا من العلاقات التجارية والدبلوماسية، وصداقة مع تشاوشيسكو.