الذكرى 140 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين رومانيا ومملكة إسبانيا

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 ترحب وزارة الخارجية الرومانية بالذكرى السنوية الـ 140 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية الرومانية الإسبانية، في 23 حزيران 2021. ويتسم الحوار السياسي الممتاز في هذه الذكرى بشراكة استراتيجية جوهرية وبرؤى مشتركة وتقارب في وجهات النظر حول معظم القضايا المطروحة على جدول الأعمال الأوروبي والدولي، حيث أكد هذا الحوار على ديناميكيات المحادثات الثنائية من خلال المشاورات السياسية التي أجراها وزير الخارجية بوغدان أوريسكو مع وزيرة الخارجية الإسبانية السيدة أرانشا غونزاليس لايا في بوخارست، بتاريخ 3 شباط 2021.

وتقع رومانيا ومملكة إسبانيا على أطراف حدود الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وتشتركان في الهدف المتمثل في إبراز القيم الأوروبية المشتركة في جوار الاتحاد الشرقي والجنوبي. وبهذا المعنى، فإن الارتباط العميق والمتسق بتعددية الأطراف والقانون الدولي وحماية حقوق الإنسان العالمية وتعزيز تسوية المنازعات من أي نوع بالوسائل السلمية فهي من الثوابت الأساسية لإطار العمل الدولي لرومانيا وإسبانيا.

وتدعم الروابط الثقافية واللغوية، التي تتميز باللاتينية وتضاعف من خلال التعاون المتزايد، فضلاً عن تقارب الأهداف على المستوى الأوروبي والحلفاء والمتعدد الأطراف، التطور المستمر للعلاقة الثنائية. إن الدور الأهم في ذلك يعود إلى الجالية الرومانية في مملكة إسبانيا والتي وصلت إلى مستوى استثنائي من التكامل في المجتمع الإسباني وبالتالي فهي تمثل جسراً حقيقياً بين البلدين. إن المساهمة التي لا جدال فيها للمواطنين الرومانيين المتواجدين في مملكة إسبانيا ضرورية لعمل اقتصاد البلد المضيف حيث تم تسهيلها من خلال انفتاح هذا المجتمع.

ويحفزنا هذا التقارب على مواصلة المسار الذي بدأناه قبل 140 عاماً وعلى استكشاف طرق جديدة للتعاون، في المنظور الفوري للذكرى السنوية الـ 150.

 (المصدر: الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الرومانية mae.ro