الإعلان المشترك الصادر عن القمة السادسة لمبادرة البحار الثلاثة

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

1 – نحن الرؤساء والممثلون رفيعو المستوى للدول الـ 12 المشاركة (جمهورية النمسا، جمهورية بلغاريا، جمهورية كرواتيا، الجمهورية التشيكية، جمهورية إستونيا، هنغاريا، جمهورية لاتفيا ، جمهورية ليتوانيا ، جمهورية بولندا ، اجتمعت رومانيا ، جمهورية سلوفاكيا ، جمهورية سلوفينيا) في مبادرة البحار الثلاثة (3SI) موجودون هنا في صوفيا في يومي 8 و 9 تموز 2021 بمناسبة قمة صوفيا 3S ومنتدى الأعمال بهدف تقييم التقدم المحرز وتمهيد الطريق للمضي قدماً للمبادرة.

2- نعيد تأكيد التزامنا القوي والمستمر بمبادرة البحار الثلاثة ونرحب بالتطورات التي تم التوصل إليها حتى الآن منذ مؤتمرات القمة في دوبروفنيك (2016) ووارسو (2017) وبوخارست (2018) وليوبليانا (2019) وتالين (2020)، والتي أرست أرضية صلبة لتعاون إقليمي وثيق ولتعزيز المبادرة.

 3 – نرحب بالدعم القوي والمستمر لشركائنا – الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية ألمانيا الاتحادية والمفوضية الأوروبية. وسنجري أنشطتنا المشتركة بتآزر كامل مع جدول الأعمال الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي والجيل القادم من الاتحاد الأوروبي والشراكة عبر الأطلسي.

 4 – يسعدنا أن نرحب بالمشاركة رفيعة المستوى للولايات المتحدة الأمريكية، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، والمفوضية الأوروبية، وكذلك ضيفنا – رئيس جمهورية اليونان، في قمة ومنتدى الأعمال في صوفيا 3SI.

  1. نعيد التأكيد على المبادئ الأساسية المتفق عليها لعمل مبادرة البحار الثلاثة – العضوية في الاتحاد الأوروبي، والطبيعة طويلة الأجل للخطط المشتركة والانفتاح على مجتمع الأعمال وكذلك تحديد وتعزيز محركات التحديث في المنطقة بشكل أفضل.

 6 – سنواصل جهودنا المشتركة لإعادة تأكيد مبادرة البحار الثلاثة كمنصة تعاون تهدف إلى زيادة الاتصال، ولا سيما على طول المحور بين الشمال والجنوب في منطقة وسط وشرق أوروبا في مجالات النقل والطاقة والرقمنة وتعزيز التماسك والتقارب داخل الاتحاد الأوروبي.

 7 – وفي السياق الأوروبي الحالي المتأثر بالوباء، نعتقد اعتقاداً راسخاً أن النشاط المتسق لمبادرة البحار الثلاثة سيوفر إطاراً أوسع لتعاون أعمق يهدف إلى إعادة شحن اقتصاداتنا وتطوير البنية التحتية عبر الحدود.

 8 – وتتماشى المبادرة تماماً مع أهداف اتفاق باريس والاتفاقية الخضراء الأوروبية وأداة الشبكات عبر الأوروبية (TEN). كما يهدف إلى تعزيز الحكم الرشيد والاقتصاد الأخضر وكذلك التنمية الذكية والمستدامة وبالتالي المساهمة في السوق الأوروبية الموحدة.

 9 – كما نؤكد أن تعزيز أمن الطاقة وتنويع طرق ومصادر الإمداد في جميع أنحاء المنطقة، إلى جانب الانتقال العادل إلى قطاع الطاقة المحايد مناخياً هي أولوياتنا القصوى. وندعم في هذا السياق تطوير الهيدروجين، لا سيما من المصادر المتجددة في منطقة البحار الثلاثة.

  1. نحن على ثقة من أن العمل معاً من أجل التوصيلية في مجالات العلوم والتعليم والتكنولوجيا والابتكار سيوفر تنمية مستقبلية أكثر استدامة لمنطقة مبادرة البحار الثلاثة. لذلك، فإننا نقر بالحاجة إلى زيادة تعميم التنمية المستدامة على جميع المستويات من خلال الشبكات المنسقة جيدة الإعداد مع المبادئ والأولويات المشتركة التي تهدف إلى الزيادة العامة في قدرة البحث والابتكار لكل بلد مشارك ومنطقة مبادرة البحار الثلاثة كمنطقة كل.
  2. نحن ملتزمون بتعزيز البنية التحتية للنقل الإقليمي من خلال تطوير المشاريع ذات الصلة العابرة للحدود والأقاليم والقيام بذلك وفقاً لمبادئ اقتصادات السوق الحرة والقيم الديمقراطية والشفافية وكذلك المالية والبيئية، والاستدامة الاجتماعية، بما يتوافق مع القانون والمعايير واللوائح الدولية.
  3. سنشرع في تنفيذ رؤية التوصيل الذكي من خلال إدخال منصات رقمية مبتكرة وآمنة لدعم الشبكات الإقليمية.
  4. ندرك حقيقة أن سد 50% فقط من فجوة البنية التحتية على المحور الشمالي – الجنوبي للاتحاد الأوروبي في توصيلية البنية التحتية الإقليمية بحلول عام 2030 سيكلف ما بين 3 إلى 8% من إجمالي الناتج المحلي سنوياً. وتسلط قائمة مبادرة البحار الثلاثة الخاصة بمشاريع الاتصال البيني ذات الأولوية الاستراتيجية الضوء على احتياجات استثمارات البنية التحتية وإمكاناتها في منطقة البحار الثلاثة.

 14 – كما ندرك الإمكانات الكبيرة لصندوق الاستثمار لمبادرة البحار الثلاثة (3SIIF) كآلية مهمة للتمويل المشترك لسد فجوة البنية التحتية في المنطقة وبالتالي سنواصل تشجيع تعزيز الصندوق من خلال زيادة الاستثمار والتحفيز شراكه بين القطاع العام والخاص. ونعترف بالمشاريع الثلاثة الأولى المختارة من قبل المبادرة ونتطلع إلى قرارات الاستثمار المقبلة.

  1. وندرك أن مشاريع البنية التحتية هي حجر الزاوية للمبادرة ونبدأ اليوم قمة مبادرة البحار الثلاثة هنا في صوفيا ونقر بأهميتها الكبيرة في تحقيق أهدافنا المشتركة. لذلك، يجب أن يكون التعاون موجهاً نحو المشاريع وأن يركز على تطوير روابط البنية التحتية بين بلدينا مما يعكس الكفاءة الاقتصادية والتوازن على مستوى المنطقة.
  2. يسعدنا أن نلاحظ أن تسع دول مشاركة من الدول الاعضاء قد تعهدت لصندوق الاستثمار لمبادرة البحار الثلاثة 3SIIF.
  3. نرحب بقرار الإدارة الأمريكية مواصلة دعمها القوي لمبادرة البحار الثلاثة مع تقديم منظور طموح لكل من اتصال البنية التحتية في وسط وشرق أوروبا (CEE) وكذلك للشراكة عبر الأطلسي ونرحب بقرار نحن مؤسسة تمويل التنمية الدولية للعمل من أجل هيكل استثماري مثالي للالتزام بالصندوق.

 18- كما نرحب باهتمام وانخراط المؤسسات المالية الأوروبية والدولية في مبادرة البحار الثلاثة ونشجعها على الانضمام كمستثمرين في الصندوق.

 19- نبقى منفتحين للتعاون مع الفاعلين الإقليميين والعالميين الآخرين الذين نتشارك معهم نفس القيم الديمقراطية وأهداف التوجه الأوروبي وعبر الأطلسي والمصالح المشتركة. ونؤيد في الوقت نفسه استعدادنا لإشراك البلدان غير الأعضاء في مبادرة البحار الثلاثة، على أساس توافق الآراء، في تنفيذ المشاريع الإقليمية ذات الأولوية التي تم تطويرها في إطار مبادرة البحار الثلاثة.

 20- ونرحب بالتحديث المنتظم للتقرير التفاعلي المرحلي لمشاريع البحار الثلاثة الذي تم إطلاقه بعد القمة الرابعة للمبادرة في سلوفينيا. ويوفر التقرير منصة شفافة للتقييم الدوري لتنفيذ مشاريع المبادرة ويسلط الضوء على الزيادة المستمرة في عدد المشاريع ذات الأولوية لدى المبادرة والتي وصلت إلى العدد 90 في عام 2021، بالإضافة إلى التقدم في تطوير المشاريع القائمة.

 21- ونولي اهتماماً خاصاً لتنظيم النسخة الثالثة من منتدى الأعمال للقمة في صوفيا والذي أصبح منبراً مهماً للتفاعل والتواصل بين وكالات الدولة وبنوك التنمية والجمعيات التجارية مما يعزز فرص الاستثمار الجديدة.

 22 – ندرك الحاجة إلى التعاون الحكومي الدولي المعزز في مبادة البحار الثلاثة 3SI ونشجعه من أجل التنفيذ التشغيلي لمشاريع الربط البيني ذات الأولوية وبالتالي نرحب بالاجتماعات الوزارية لدول 3SI التي نظمتها بولندا (2019) وإستونيا (2020) وبلغاريا (2021).

 23 – ونتفق على أن جهودنا ستستمر في تشجيع الشبكات والتواصل بين المؤسسات البرلمانية والسلطات المحلية والغرف التجارية ورابطات الأعمال الأخرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم ومجمعات التكنولوجيا والشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا المالية ومراكز البيانات الرقمية والمناطق الصناعية الخضراء مما يضفي قيمة مضافة على أهداف مبادرة البحار الثلاثة.

 24 – وندرك الحاجة إلى زيادة تعزيز وتحفيز وإلهام النقاش الاستراتيجي حول مشاركة مبادرة البحار الثلاثة في التنفيذ المنسق لسياسات الاتحاد الأوروبي وعبر الأطلسي بشأن تسهيل تنفيذ مشاريع الاتصال المتفق عليها. نحن نتفق على إجراء مناقشة ضمن صيغة شيربا (Sherpa format) بالتعاون مع الدولة المضيفة للمبادرة ونرحب أيضاً بمشاركة المنسقين الوطنيين. كما نتوقع أن يتم الإبلاغ عن استنتاجات هذا النقاش في قمة 3SI القادمة.

  1. نرحب بتطوير تنسيق ثنائي داعم على أساس برنامجي البلدين المضيفين المتتاليين. وتماشياً مع تقدم تعاوننا، سنحفز الحوار حول مزيد من التنميط لهذا الشكل مما سيدعم البلد المضيف في عمله. نحن نتفق على أن نقطة البداية لنموذج التنفيذ تشمل المعلومات ذات الصلة فيما يتعلق بالتقدم المحرز حتى الآن في عمل المبادرة والقضايا المتبقية التي يتعين تنفيذها والخبرة المحددة التي تم جمعها وخطة عمل وجدول زمني للأحداث.

 26 – نرحب باستعداد لاتفيا لاستضافة قمة البحار الثلاثة ومنتدى الأعمال المقبل في عام 2022.

 (المصدر: الموقع الإلكتروني للرئاسة الرومانية presidency.ro