وزير الخارجية يستقبل السفير الكندي الجديد في بوخارست لتقديم أوراق اعتماده

أخبار السفارات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

استقبل وزير الخارجية الرومانية السيد بوغدان أوريسكو يوم الخميس 15 تشرين الأول السفير الكندي الجديد لدى بوخارست، السيدة أنيك جوليت لتقديم نسخ أوراق الاعتماد.

ورحب رئيس الدبلوماسية الرومانية بهذه المناسبة بالسفير الجديد لدى رومانيا، وتمنى له التوفيق في أداء مهام ولايته. وأعرب عن المستوى الجيد للعلاقات بين رومانيا وكندا والتي تتيح فرصاً عديدة للتعاون، وأعرب عن ثقته في تطوير التعاون وديناميكية الاتصالات على جميع المستويات. وأشار في هذا السياق إلى المصلحة المشتركة للجانبين في تعزيز العلاقات عبر الأطلسي، سواء من خلال الجهود الثنائية، أو من خلال التعاون داخل الناتو والشراكة بين الاتحاد الأوروبي، وكندا والتعاون الوثيق في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأشار الوزير بوغدان أوريسكو إلى اهتمام رومانيا بالتعاون الروماني الكندي في مجال الأمن والدفاع، مع التركيز على منطقة البحر الأسود وذلك من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية فضلاً عن استمرار التعاون التقليدي في المجال النووي المدني.

وسلط الوزير الروماني الضوء على الأهمية التي توليها رومانيا للفرنكوفونية، بما في ذلك من خلال برنامج المنح الدراسية “Eugen Ionescu” واستضافة المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للفرانكوفونية (OIF) لأوروبا الوسطى والشرقية (BRECO) في بوخارست، ومرحباً بإمكانية تنظيم فعاليات مع الجانب الكندي للترويج للمواضيع التي تهم الفرانكوفونية.

وأشار في الوقت نفسه إلى الجهود التي تبذلها رومانيا كرئيس لمجتمع الديمقراطيات، لتعزيز القيم الديمقراطية عالمياً في السياق الحالي. وأعربت السفيرة الكندية عن سرورها بهذا الاستقبال ورحبت بالمستوى الجيد جداً للعلاقات الرومانية الكندية، كما أعربت عن استعدادها للمساهمة في تطوير وتعميق العلاقات الثنائية في جميع المجالات خلال فترة عملها، مستفيدةً من العلاقات التقليدية بين البلدين، والروابط اللغوية والثقافية ووجود مجتمع قوي من الكنديين من أصل روماني، وتقارب المصالح في العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وأكدت السفيرة أنيك جول عن عزمها على المساهمة في تعزيز الفرانكوفونية، كعنصر مشترك بين الدولتين، مشيرة إلى أن الذكرى السنوية الخمسين لإطلاق الفرانكوفونية المؤسسية في عام 2020 يمكن أن تكون فرصة جيدة للترويج المشترك لهذا الموضوع. وأعرب الجانب الكندي في الوقت نفسه عن تقديره لممارسة رومانيا لرئاسة مجتمع الديمقراطيات، ورحب بجهود الدبلوماسية الرومانية من أجل ترقية المرأة في المناصب القيادية والتمثيلية.

وأعرب الوزير بوغدان أوريسكو عن ثقته في أن ولاية السفيرة الجديدة، ستتميز بديناميكية تصاعدية للعلاقات الرومانية الكندية وأكد مجدداً دعمه الكامل ودعم وزارة الخارجية الرومانية لتوطيدها في جميع أبعادها.

 (المصدر: الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الرومانية