رومانيا تزيد الإنفاق العام لدعم الاقتصاد في مواجهة جائحة كورونا

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 تعتزم رومانيا المضي قدما في طريق الإنفاق القياسي على الاستثمارات لمساعدة الاقتصاد في التعافي مما يمكن أن يكون اسوأ تباطؤ له بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

ورغم إجراءات الإغلاق التي استمرت شهرين لاحتواء الفيروس استثمرت رومانيا اكثر من 16 مليار لي روماني (3.7 مليار دولار)  خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي وهي أكبر قيمة للاستثمارات الحكومية خلال ستة اشهر منذ 2013 على الأقل، بحسب وزير المالية فلورين سيتو.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى انه من المتوقع تصاعد وتيرة الإنفاق العام في رومانيا خلال النصف الثاني من العام الحالي بعد أن قررت رومانيا وباقي دول اوروبا تنحية المخاوف من زيادة عجز الميزانية جانبا والتركيز على تحفيز الاقتصاد في مواجهة تداعيات جائحة كورونا. في الوقت نفسه سيتم التركيز  على زيادة الإنفاق على مشروعات البنية التحتية  بعدد سنوات من التركيز على زيادة الأجور ومخصصات التقاعد.

وقال وزير المالية الروماني إنه من الضروري المحافظة على وتيرة الاستثمارات الحالية، مضيفا في تصريحات هاتفية لوكالة بلومبرج "نعتزم استثمار اكثر من 16 مليار لي خلال النصف الثاني من العام الحالي".

كان اقتصاد رومانيا قد سجل نموا لا يقل عن 4 في المئة سنويا خلال السنوات الخمس الماضية، وكان من بين عدد قليل من اقتصادات الاتحاد الأوروبي التي سجلت نموا خلال الربع الأول من العام الحالي. لكن التوقعات الآن تشير إلى تراجع إجمالي الناتج المحلي لرومانيا.

في الوقت نفسه تتوقع حكومة ررومانيا ارتفاع معدل عجز الميزانية خلال العام الحالي إلى نحو 7 في المئة من إجمالي الناتج المحلي بسبب زيادة الإنفاق العام والذي تضمن ضخ اكثر من 2.5 مليار يورو (2.86 مليار دولار) لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في البلاد، بحسب وزير الاقتصاد فيرجيل بوبيسكو