سيتم تسريح 100.000 من موظفي قطاع الفنادق والمطاعم والكافتيريا

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أعلن كالين ايليه رئيس اتحاد صناعة الفنادق الروماني يوم الأربعاء 7/10/2020 لوكالة أجير برس للأنباء أنه سيتم تسريح حوالي 100.000 موظفاً في قطاع الفنادق والمطاعم والكافتيريا HoReCa بحلول نهاية العام بحلول، وستتكبد الصناعة خسائر قدرها ثلاث مليارات يورو، نتيجة للقيود التي قررتها الحكومة في سياق جائحة كوفيد-19.

وقال كالين ايليه إن قرار لجنة حالات الطوارئ في مدينة بوخارست، الصادر بتاريخ 6/10/2020، القاضي بإعادة اغلاق المطاعم والمقاهي، اتخذ دون أن تقدم السلطات أدلة على أن هذا القطاع ساهم في انتشار العدوى: “بعد هذا القرار بإغلاق المطاعم دون إجراء نقاش، وبدون حجج منطقية، سنضطر مرة أخرى إلى إرسال العمال إلى البطالة، العمال الذين تمكنا بصعوبة كبيرة من إبقائهم في هذه الفترة الصعبة. حتى الآن كنا نتحدث عن حقيقة أن 40٪ من موظفي قطاع الفنادق والمطاعم والكافتيريا HoReCa سيتم تسريحهم بحلول نهاية العام، والآن، بهذا القرار، ستتم إضافة 10٪ أخرى من بين 230.000 شخص يعملون في الفنادق والمطاعم في رومانيا في بداية العام، تقديراتنا حتى الآن أنه سيتم تسريح حوالي 80.000 شخصاً بحلول نهاية العام، ولكن أعتقد الآن أن العدد سيتراوح بين 90-100ألف شخص، وهذا كثير”.

وبحسب ايليه، فإن القطاع صمد حتى الآن بسبب القرارات التي اتخذتها الحكومة بشأن ضمان البطالة الفنية وتعويض 41.5٪ من الراتب بعد عودة الناس إلى العمل.

 وتابع ممثل الصناعة: “نقدر أن صناعتنا ستخسر حوالي 60٪ من مبيعاتها في عام 2020. في العام الماضي حصّلت شركات قطاع HoReCa خمس مليارات يورو، و60٪ تعني خسارة حوالي ثلاث مليارات يورو”.

وأضاف إيليه أن “العديد من المطاعم لن تفتح أبوابها مرة أخرى أبداً، وأما أولئك الأكثر تعرضاً للخطر هم أولئك الذين يدفعون إيجاراً لمساحات مثل مراكز التسوق أو مراكز التسوق الأخرى”.

وسيطلب مسؤولو القطاع من الحكومة خطة تعويض في المستقبل القريب. ومن المقرر عقد الاجتماع الأول يوم الجمعة في وزارة العمل، ومن المحتمل إجراء مناقشة مع رئيس الوزراء لودوفيك أوربان الأسبوع المقبل.

تبلغ المساهمة المباشرة لقطاع HoReCa في الناتج المحلي الإجمالي 2.79٪ والمساهمة الإجمالية 5.4٪.

وخلص إيليه: “تغطي الإجراءات التي تتطلبها صناعة الفنادق والمطاعم والكافتيريات ثلاث مستويات: الإجراءات التعويضية للموظفين، وضخ النقد في صناعتنا، من خلال تكملة المنح والمبالغ المخصصة للقطاع، وتخفيض الضرائب والرسوم، مثل تلك المفروضة على المباني والأراضي، وفقاً لنموذج بريطانيا العظمى، حيث تم اتخاذ قرار بإعفاء القطاع من دفع الضرائب لمدة عام”.

وأعلن محافظ العاصمة جورج كوجانو، الثلاثاء 6/10/2020، أنه خلال اجتماع لجنة حالات الطوارئ ببلدية بوخارست، تقرر إعادة إغلاق المطاعم والمقاهي، نتيجة لانتشار كوفيد -19.

وقال المحافظ: ” في بوخارست لا يُسمح بالعمل مع الجمهور للمشغلين الاقتصاديين الذين ينفذون أنشطة تحضير وتسويق واستهلاك الأطعمة والمشروبات الكحولية وغير الكحولية في المطاعم والمقاهي داخل المباني. وتم استثناء وحدات الإقامة – فندق، بانسيون، إلخ – حيث يُسمح بتقديم الخدمة في الداخل، ولكن فقط لمن يقيمون في وحدات الإقامة المعنية، وهناك تأكيد آخر يشير إلى نشاط قاعات الاستعراض والحفلات الموسيقية وما في حكمها، فستكون محظورة. وعندما يعود معدل الإصابة إلى أقل من 1.5 في الألف، فسيتم استئنافها. وسنجتمع مرة أخرى وستستأنف هذه الأنشطة “.

(وكالة الأنباء أجير برس