البطاطا كانت ولا تزال الخبز الثاني للرومانيين.

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قال رومولوس أوبرا، رئيس الاتحاد الوطني للبطاطا في رومانيا (FNCR)، يوم الخميس في نقاش عبر الإنترنت يتعلق بسوق البطاطا، إن البطاطا غذاء أساسي تم تجاهله تماماً على مدار الثلاثين عاماً الماضية، ولهذا السبب وصلنا إلى المساحات القليلة اليوم.

 “البطاطا محصول، غذاء أساسي تم تجاهله تماماً على مدار الثلاثين عاماً الماضية، ولهذا السبب وصلنا إلى المساحات القليلة اليوم: 28.000 هكتار من البطاطا المزروعة للاستهلاك تم حصادها في رومانيا ومنطقة لبذور البطاطا، مساحتها حوالي 600 هكتار، أجرؤ على القول إنها مساحات قليلة، وأما مساحة زراعة البطاطا الموجهة للتصنيع المبكر، فتصل 3500 هكتار. وتتجاوز البطاطا المزروعة في رومانيا المسجلة في وكالة المدفوعات والتدخلات الزراعية APIA ما يزيد قليلاً عن 30.000 هكتار مقارنة بـ 200.000-250.000 هكتار تمت زراعتها قبل عام 1990.وبالطبع نحن لا نأخذ هذه الأرقام في الاعتبار لأنه يجري الحديث عن الزراعة الواسعة، بل نتحدث عن البطاطا المزروعة في أي مكان في هذا البلد “.

ويدعي أوبرا أن هذا الحصاد يتراجع، “ببطء”، في المناطق التقليدية، وبسبب تغير المناخ، وهذا التراجع سيكون أكثر فأكثر. وقال رئيس الاتحاد الوطني للبطاطا في رومانيا FNCR: “سيتعين علينا القيام باستثمارات جادة من أجل البقاء في السوق”.

وفيما يتعلق بسلوك المستهلك الروماني، يدعي أوبرا أنه في الوقت الحالي لا يمكن لأي منتج روماني البقاء في السوق بدون مستودعات تخزين متخصصة.

وأضاف رئيس FNCR: “إذا لم نكن في السنوات 1990-1995 بحاجة إلى مستودعات، فلا يمكننا الآن تخيل وجود منتج للبطاطا بدون مخزن متخصص، وأي تخزين ينطوي على خسائر. لدينا جزء من البطاطا لموسم لا يتوقف، إنه محصول ناره مستعرة كما هو الحال في الفرن، لا توجد فترة راحة، لدينا عملياً شهر أو شهرين من الراحة عند لحظة إنشاء المحصول في نيسان ثم نعاود الدورة في تموز. لقد دخلنا بعد 2007 في منافسة مباشرة مع كبار المنتجين الغربيين الذين يستثمرون منذ مدة 100 عام ولديهم وصول غير مقيد إلى سوقنا، ونحن نكافح حالياً بالأسلحة التي لدينا “.

وأخيراً، أشار أوبرا إلى الوضع في قطاع إنتاج البطاطا الصناعية، والذي يمثل تمثيلاً ضعيفاً للغاية من حيث الكمية، حيث يبلغ 80 ألف طن فقط.

وقال رئيس FNCR: “هذا القطاع من إنتاج البطاطا الصناعية ممثل بشكل سيء للغاية من الناحية الكمية. في الوقت الحالي، في رومانيا، لا تتم معالجة أكثر من 80.000 طن سنوياً، وهي كمية قليلة جداً. نأمل أنه في غضون 10 سنوات، إذا شجعنا هذه المحصول، فإن البطاطا المعدة للتصنيع، بغض النظر عما إذا كانت رقائق، أو نشا، أن نصل إلى كمية تتراوح بين 200 ألف – 250 ألف طن”.

وفيما يتعلق بواردات البطاطا المجمدة، يدعي أوبرا أن رومانيا استوردت في عام 1996 كمية 600 طن فقط، وحالياً هناك ما يقرب من 90 ألف طن من البطاطا المقلية مسبقاً والمجمدة المستوردة من خلال سلاسل المتاجر الكبرى.

وأشار رئيس FGCR إلى أن القطاع قادر على دعم احتياجات البطاطا للمواطن الروماني، والتي يقدرها الاتحاد بأقل من 100 كيلوغرام في السنة، ولكن يجب تشجيع هذا المحصول.

وأضاف رومولوس أوبرا رئيس FGCR ، الذي شارك يوم الخميس في Live Connect Potato Day، وهو أول حدث افتراضي في عام 2021 مخصص لمنتجي البطاطا في رومانيا: “نحن قطاع قادر على دعم الاحتياجات الاستهلاكية للرومانيين، وهي ضرورة نقدر أنها أقل من 100 كيلوغرام في السنة لكل مواطن، ناهيك عن أنه لم يعد هناك 20 مليون روماني. على أي حال، سيكون من الطبيعي أن نشجع هذه الزراعة. فقد كانت البطاطا وما زالت الخبز الثاني للرومانيين. يجب أن نتعامل معها على هذا النحو “.

(المصدر: وكالة الأنباء آجيربرس