رومانيا تطالب بتحسين ظروف عمالتها في ألمانيا

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

عقب تكرار ظهور بؤر تفشي لفيروس كورونا المستجد في قطاع صناعة اللحوم بألمانيا، طالبت رومانيا بتوفير المزيد من الحماية لمواطنيها العاملين في المجازر الألمانية.

وقال السفير الروماني في برلين، إيميل هورزيانو، في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الأربعاء إنه يتعين تحسين ظروف العمل والمعيشة للعاملين على نحو عاجل، مضيفا أن انتقادات ظروف العمل في قطاع الصناعة بألمانيا تزداد بشدة.

وفي إشارة إلى تفشي فيروس كورونا المستجد في مجزر تابع لشركة "تونيس" الألمانية للمواد الغذائية في دائرة جوترسلوه، قال السفير: "نصف عمال الشركة مواطنون رومانيون"، مضيفا أن بلاده تنتظر أن تطبق الحكومة الألمانية خططها التشريعية لتحسين تنظيم القطاع، مؤكدا ضرورة تكثيف الرقابة في المجازر.

وأعرب السفير عن ترحيب بلاده بخطط الحكومة الألمانية بشأن تشديد تنظيم العمالة في المجازر، مضيفا أن هذا من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من الشفافية في ظروف العمل ومزيد من المسؤولية من قبل الشركات.

يًذكر أن سلطات ولاية شمال الراين-فيستفاليا أعلنت أمس الثلاثاء فرض قيود شاملة على الحياة العامة في مقاطعة جوترسلوه بالولاية بعد اكتشاف تفشي الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مصنع لحوم "تونيس" بالمقاطعة.

وواصل عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بين العاملين في مصنع شركة "تونيس" للحوم ارتفاعه، وبلغ 1553 إصابة حتى مساء أول أمس الاثنين.