شرطيان في إجازة يستعيدان تمثالا رومانيا مسروقا

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
رب صدفة خير من الف موعد، حتى وإن كانت صدفة في غاية الغرابة، الشرطة الإيطالية اعلنت أنها استعادت تمثالا رومانيا، يعود للقرن الأول الميلادي، كان قد سرق من موقع أثري عام 2011 وعثر عليه اثنان من عناصر شرطة الآثار، في متجر تحف بلجيكي.
 
قالت قوات الدرك الوطني الإيطالية "كارابينييري" في بيان اليوم الإثنين، إن رجل أعمال إيطالي استخدم اسما إسبانيا مستعارا أحيل للادعاء العام، لإجراء مزيد من التحقيق في مزاعم أشار فيها إلى أنه تلقى التمثال ثم قام بتصديره للخارج.
 
تبلغ قيمة تمثال "توغاتوس"، الذي يظهر على شكل تمثال روماني مقطوع الرأس يلبس رداء ملفوفا على جسده، مائة ألف يورو.
 
أضاف البيان أنه - التمثال - سرق في نوفمبر/ تشرين ثان عام 2011 من موقع "فيلا ماريني ديتينا" الأثري في ضواحي العاصمة.
 
كان اثنان من أعضاء وحدة شرطة الآثار التابعة للفرقة الفنية في مهمة في بروكسل عندما مروا على التمثال في حي سابلون المعروف بمتاجر التحف فيه.
 
قال البيان إنهما رصدا تمثالا من الرخام في متجر يشتبهون في أنه إيطالي الاصل، وتأكدت شكوكهم بعد أن راجعوا قاعدة بيانات للآثار المسروقة المعروفة.
 
منذ عقود وإيطاليا تعمل بجهد لاستعادة آثارها المنهوبة التي انتهى بها المطاف في مجموعات خاصة ومتاحف شهيرة ومتاجر تحف تجارية حول العالم.