الكويت ورومانيا تبحثان سبل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

عقدت، ظهر اليوم الثلاثاء، الجولة الثالثة من المحادثات التشاورية الثنائية الكويتية الرومانية على مستوى كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية، ترأسها عن الجانب الكويتي مساعد وزير الخارجية لشؤون اوروبا السفير وليد الخبيزي، ومن الجانب الروماني وزير الدولة للشؤون العالمية والاستراتيجيات الديبلوماسية في وزارة الخارجية الرومانية كونيل فيروتسا، عبر الاتصال المرئي والمسموع.

 

وأعرب مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون اوروبا السفير وليد الخبيزي، وفقا لما ذكرته صحيفة الراي، عن سعادته لاستمرار عقد هذه المحادثات المثمرة التي تعكس تميز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتؤكد على تطلع الجانبين إلى تعزيزها والارتقاء بها إلى أفاق متميزة.

وشارك في المحادثات من الجانب الكويتي سفير الكويت لدى رومانيا طلال منصور الهاجري، ومن الجانب الروماني السفير دانييل تاناسي، سفير رومانيا لدى دولة الكويت.

 

تم التطرق خلال المحادثات إلى العلاقات الثنائية المتينة التي تجمع بين البلدين الصديقين وبحث سبل تعزيزها على المستوى السياسي والاقتصادي والقنصلي والصحي والثقافي والعسكري.

 

وأكد الجانبان على تطلعهما للاستمرار في التنسيق والتواصل المعهود للتوقيع على عدد من الاتفاقيات المطروحة من كلى الطرفين تعزيزاً لروابط الصداقة المتميزة بينهما.

 

يذكر أن عدد الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الصديقين بلغت 29 اتفاقية ومذكرة تفاهم، أما مشاريع الاتفاقيات قيد التفاوض بين الجانبين فعددها 16 مشروع اتفاقية.توافقت الآراء والتوجهات فيما يتعلق بأهمية التعاون الثنائي، وعلى المستوى الدولي في دعم الجهود الرامية لمواجهة الجائحة العالمية التي أثرت على مناحي كبيرة من الحياة، وألقت بظلالها على التنسيق والتواصل بين الدول، مؤكدين على تطلعاتهم لاستئناف الزيارات الثنائية بين البلدين على مستوى كبار المسؤولين متى ما سنحت الفرصة لذلك، والمضي قدما نحو رفع مستوى التبادل التجاري والاستثماري في كلا البلدين وتعزيز التعاون في المجال الثقافي والعلمي والصحي وغيرها من القطاعات محل الاهتمام المشترك.

 

وتم التطرق إلى موضوع تسهيل إجراءات الدخول للمواطنين الكويتيين والمسافرين إلى رومانيا، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من عدد السياح والمستثمرين ورجال الأعمال الكويتيين.

 

وعلى صعيد آخر، تبادل الجانبان خلال المحادثات الآراء حول عدد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والتأكيد على حتمية الحوار السياسي في حل النزاعات بين الدول، وتوحيد الجهود لمواجهة الأزمات، وآفة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي من شأنها زعزعة الأمن والسلم الدوليين، واتفق الجانبان كذلك على استمرار التعاون في المحافل الدولية في جميع القضايا محل الاهتمام المشترك.