معلومات عن رومانيا - العلم

معلومات للمغتربين
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

بقلم محمد ناصر 
العَلمُ الروماني ثلاثي الألوان، مستطيل الشكل مقسم إلى ثلاثة أجزاء متساوية بشكل عامودي بالترتيب التالي من سارية العلم الأزرق، الأصفر، الأحمر، و يكون يوم الأول من ديسمبر كانون الأول هو اليوم الوطني، و النشيد الوطني هو "إنهض أيها الروماني" بينما يتم تحديد شعار الدولة و الخاتم الرسمي من خلال القانون الأساسي.
الدستور الروماني لعام 1991 و المعدل في عام 2003
الفقرة 12المواد 1,2,3,4.

الوان العلم الروماني الثلاث لها دلالات تاريخية، كل لون يمثل إقليما من الأقاليم الأساسية التي شكل توحدها الجمهورية الرومانية الحديثة بشكلها الحالي ، الأزرق يمثل ترانسلفانيا أو الأردل في المصادر العربية التاريخة و الأصفر "تسارا رومنياسكا" او ما تُعرف بالأفلاق او فلاهيا و أخيرا الأحمر" مُلدُفا" او البُغدان.
ترانسلفانيا كلمة لاتينية تعني بلاد ما وراء الغابات و حتى كلمة أردل او أرديال و هي كلمة مشتقة من اللغة المجرية "إِرْدُ" تعني الغابة، و بالنظر نجد ان جبال الكاربات في رومانيا شكلت حدودا طبيعية بين إقليم ترانسلفانيا و بقية الأقاليم،خضع الإقليم لمملكة المجر "هنجاريا" من بداية القرن الحادي عشر ميلادي و لغاية منتصف القرن السادس عشر"1541م" و من أبرز حكام الإقليم كان يوحنا"جانوس او يانوس " هونيادي او ما عرف في المصادر الرومانية بإسم "يوان من هونِدوارا" الذي لعب دورا في تأخير دخول الإمبراطورية العثمانية إلى أوروبا بعد إنتصاره في معركة بلغراد على الجيش العثماني الذي كان قائدا له السلطان محمد الفاتح، و هو أي يوان مدفون في كاتدرائية القديس ميخائيل "ميهايل "في مدينة آلبا يوليا الرومانية ، و يعد ابنه ماتايوس كُرفينوس "بالروماني ماتيْ كُرفين" و اسم كُرفينوس مشتق من اسم شعار العائلة "طائر الغراب" أحد ملوك المجر العظام و هو ولد في مدينة كلوج نابوكا الرومانية و بيته و تمثاله من أهم معالم المدينة السياحية حاليا و قد كرمته الحكومة الهنجارية بوضع صورته على عملة 1000 فورينت، و بعد ذلك تمتع الإقليم بفترة من الحكم الذاتي و لكن بتأثير قوي مارسته الإمبراطورية العثمانية حيث كانت تسمية أمير ترانسلفانيا تتم بموافقة السلطان العثماني و إستمر ذلك إلى نهاية القرن السابع عشر ميلادي تقريبا" 1688" حيث انتقلت السيطرة بعد ذلك إلى حكم أسرة هابسبورغ "النمساوية " و لغاية 1867م كانت مدن آلبا يوليا و سيبيو مقرا للحكم.

اما الأفلاق فهي شكلت المنطقة شمال نهر الدانوب و جنوب جبال الكاربات و يعد باساراب الأول المؤسس الفعلي لها و بعد إنتصاره في معركة بوسادا عام 1330م على المملكة الهنجارية بقيادة الملك ذو الأصول الفرنسية كارل روبرت حققت الأفلاق استقلال نسبيا عن المملكة الهنجارية، و ما بين القرن الرابع عشر و الثامن عشر كان يحكمها "دُمن" و هي باللغة الرومانية حاليا تعني سيد و الحاكم و المسيطر ، و هم من سلالة باساراب الأول، و كانت مدن "كورتيا ديهْ آرجِش ،كِمبولونغ موستشِل ،تِرغُفيشتيهْ،بوخارست" مقرا للحكم على فترات مختلفة و أطلق على الأفلاق أسماء منها مونتِنيا فلاهيا، و بلاد باساراب، و من أهم حكام الأفلاق كل من ميرتشيا العجوز "الأقدم"، و فلاد المخوزق او دراكولا "ابن التنين" و والده فلاد دراكول "التنين" في اللغة الرومانية القديمة و بعد ذلك باتت كلمة دراكول تعني الشيطان او الشر، و مثلما كان اسم شعار عائلة هونيادي كورفينوس الغراب الأسود أصبح لقب فلاد الاب و الابن مشتقا من شعار العائلة التنين، و قد ذكرت المصادر التاريخية أن هذه الشعارات كانت لتحالف عائلات و أمراء شكله إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة للشعوب الجرمانية سِجسموند من لوكسمبورج لمواجهة المد العثماني في أوروبا، و أيضا من الحكام نياغو باساراب ، و ميهاي الشجاع الذي يعد أول من إستطاع توحيد الأقاليم الثلاث في دولة واحدة تحت سيطرته في عام 1600 م، و ماتي باساراب و شِربان كانتاكوزينو و قريبه قنسطنطين برِنكُفيانو الذي يعد أخر حاكم للأفلاق قبل بداية حقبة الحكام الفنار " حكام من أصل يوناني كان يعينهم السلطان العثماني على الأفلاق و مُلدوفا"