لن تنتصر اية ثورة مادام هؤلاء هم ثوارها.

Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

لاتزال شخصيات الدمار الشامل التي تدعم النظم الشمولية، وتطمح للحلول محلهم في كبت الحريات وسرقة الثروات وظلم العباد، لاتزال تلك الشخصيات بغض النظر عن اتجاهاتها الفكرية والسياسية،  

تساهم في تدمير البلاد وتشريد العباد.

الحقد الدفين، والشر القاتل، والتسلط الموتور، قتلوا الطموح الثوري للكثير من السوريين، الذين باتوا هائمين على وجوهم، فلا نظام يظلهم، ولا معارضة تحميهم، وذئاب السلطة المطلقة والمال المنهوب تنهش لحومهم!

في الأمس قام شرعي متطرف موتور لا يملك من الفكر إلا لحية أطالها، فتطاول بها على الجميع، وتمكن بها من السيطرة على العقول بايات وأحاديث حفظها عن ظهر قلب، ولم يفهم منها إلا ما يوافق مصالحه وأهوائه وداعميه.

وخشية على مكتسباته، وإرضاء لمموله، وحفاظا على منصبه ومهمته بقمع أية أفكار تمهد لحل الأزمة السورية، والخروج من دوامة الخلاف السوري – السوري، فقد دعي إلى عقد محكمة ثورية شرعية على احدى وسائل التواصل الاجتماعي.

قرر مسبقا نتائجها، بما يشبه محاكم القاضي الشهير فائز النوري وتغيب عنها المحكوم والدفاع قرر ان يتم قطع راس أفكار شخصية توافقية تعمل على التواصل بين السوريين العاديين.

الذرائع التي قدمها :

وهن نفسية الثورة.

التواصل مع أعداء الثورة.

الابتعاد عن ثوابت الثورة.

محاولة تشويه أفكار الثوار.

ورد في نص الحكم الشرعي:  نظرا لعدم القدرة على تنفيذ عقوبات فيزيائية على المدان،   واقصى ما يمكن أن نقوم به هو إعدامه الكترونيا،  وتغييبه صوتا،  

فإننا قررنا وبالهام رباني أن نحكم على المدان بأقصى العقوبات المتاح لنا تنفيذها،  وهي الطرد والعزل والإقصاء والتهميش،  

ونحكم على من يؤيده بالمثل والله من وراء القصد. تكبييير.

  

كتب لمازن رفاعي

بقايا أحلام ممزقة 

Frânturi de visuri spulberate
May 3, 2008
 

العودة الى شواطئ الحقيقة 

Reîntoarcerea la ţărmurile adevărului 

 Nov 15, 2011
وداعا ياوطن
La revedere patrie

 

May 2, 2016