تكفير التفكير ابن تيمية وجماعته يكفرون الفارابي

الكاتب مازن رفاعي
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 

داب شروخ الإسلام من أمثال ابن تيمية على تكفير التفكير،  وتكفير السؤال والشك وإعمال العقل واعتماد النقل بدلا من النقد  واغلاق باب الاجتهاد  ولازالوا حتى اليوم على منهجهم  المدمر.

 

 

هو أبو نصر محمد بن محمد بن أوزلغ بن طرخان «الفارابي»

مؤسس الفلسفة الإسلامية

  • (ولد عام 260 هـ ـ موافق 874 م) في فاراب - قزخستان، وتوفي عام 339 هـ موافق950 م)،
  • عكف «الفارابي» في مسقط رأسه على دراسة طائفة من مواد العلوم والرياضيات والآداب والفلسفة واللغات
  • سافر إلى إيران فتعلّم اللغة الفارسية، ثمّ سافر إلى بغداد ، وتعلّم اللغة اليونانية واللاتينية، ثمّ سافر إلى مدينة حرّان، ثّم رجع إلى بغداد ودرس علوم الفلسفة وجميع كتب أرسطاطاليس، وتمهّر في استخراج معانيها والوقوف على أغراضه فيها. ثمّ سافر منها إلى دمشق، ولم يقم بها، ثمّ توجّه إلى مصر، ثمّ عاد إلى دمشق وأقام بها، واجتمع بسلطانها سيف الدولة الحمداني
  • «الفارابي» من المجددين في الفكر الاسلامي هو صاحب الفضل الأول على الفلسفة الإسلامية، فقد وضع أساسها، ورتب مسائلها، ولهذا يعد أول فلاسفة المسلمين بلا منازع،
  • كان بين علماء المسلمين يشبه «أرسطو» بين فلاسفة اليونان، ولذلك أطلق عليه لقب المعلم الثاني كما كان «أرسطو» يلقب المعلم الأول، وبسبب اهتمامه بالمنطق وإقدامه على شارح مؤلفات «أرسطو» المنطقية.
  • ألّف أكثر من مائتي مؤلف، فقد كتب في المنطق خمسا وعشرين رسالة، وكتب أحد عشر شرحا على منطق أرسطو، وسبعة شروح أخرى على سائر مؤلفات أرسطو ووضع أربعة مداخل لفلسفة أرسطو، وخمسة مداخل للفلسفة عامة، وعشر رسائل دفاعا عن أرسطو وأفلاطون وبطليموس وإقليدس، و15 كتابا فيما وراء الطبيعة، و7 كتب في الموسيقى وفن الشعر، وستة كتب في الأخلاق والسياسة، وثلاثة كتب في علم النفس.كما وضع تصنيفا للعلوم في كتابه «إحصاء العلوم وترتيبها والتعريف بأغراضها». وبذلك فهو أول من وضع نواة أو منهج لدائرة معارف إنسانية وعلومها في عصره

من كتبه :

إحصاء العلوم، آراء أهل المدينة الفاضلة، الدعاوي القلبية، شرح الآثار العلوية، الثمرة المرضية في بعض الرسالات الفارابية، رسائل الفارابي، شرح الخطابة، شرح العبارة، شرح المغالطة، العلم الإلهي، عيون المسائل في المنطق، إبطال أحكام النجوم، مبادئ الإنسانية، كتاب البرهان، كتاب في الجوهر، كتاب حركة الفلك، كتاب الحيل، كتاب الخيل، كتاب اللغات، السياسة المدنية، أسباب السعادة، تحصيل السعادة.

يقول عنه ابن تيمية : إن “الفارابي يزعم أن الفيلسوف أكمل من النبي”، فكفره. ويقول ابن العماد في “شذرات الذهب” إن “العلماء قد اتفقوا على كفر الفارابي وزندقته”. من أكبر الفلاسفة وأشدهم إلحاداً وإعراضاً كان يفضل الفيلسوف على النبي ويقول بقدم العالم ويكذب الأنبياء وله في ذلك مقالات في إنكار البعث والسمعيات وحتى ابن سينا على إلحاده كان خيراً منه .( المصدر : المنقذ من الضلال : ص 98 + البداية و النهاية : 224/11 + إغاثة اللهفان : 601/2.)

 

الكثير من العلماء والفلاسفة والمفكرين مفخرة التاريخ الإسلامي، تعرضوا في زمانهم لاحق للتكفير، و للعنف والتنكيل والقتل.

 

تكفير التفكير ابن تيمية وجماعته يكفرون جابر بن حيان

تكفير التفكير ابن تيمية وجماعته يكفرون ابن سينا

كتب لمازن رفاعي

بقايا أحلام ممزقة 

Frânturi de visuri spulberate
May 3, 2008
 

العودة الى شواطئ الحقيقة 

Reîntoarcerea la ţărmurile adevărului 

 Nov 15, 2011
وداعا ياوطن
La revedere patrie

 

May 2, 2016