عار عليكم ياأمعات الرابطة ورعاعها

الكاتب مازن رفاعي
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 

قسم النزاع السوري السوريين والعرب  في رومانيا لعدة مجموعات وبوفاة عميد الجالية السورية "تميم الصاحب"  توحدت جميع تلك المجموعات والاطياف في الترحم عليه ، فأصدرت المؤسسات العربية والسورية والمراكز الإسلامية بيانات تعزية وامتلأت  وسائل التواصل بمنشورات طلب الرحمة والغفران لروحه .

.تميم صاحب كان معارضا بالكلمة والموقف ، نبذ العمل العسكري والطائفية وانتقد أسلمة الحراك الثوري، ودعى قولا وفعلا الى الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات .  كل ما فعله انه اخترق جدار الصمت والخوف وتكلم وتصرف بما اعتقد انه خير وابقى للوطن .

.تميم لم يعادي أحدا استنادا على راي وموقف ووجهة نظر، واحتفظ بأصدقاء من جميع الأطراف والاتجاهات، وكان الجميع يحبه ويوده ويثمن مسيرته في العطاء الاجتماعي برومانيا.

.تميم استصرخ الضمائر لنشر المحبة بين السوريين في رومانيا ، وكان مثالا حيا في تصرفاته وعلاقاته لمقولة (سورية للجميع) وكان يقول : قد نختلف سياسيا ولكن سورية توحدنا .

ولأن الترحم على الميت واجب انساني ومهني واجتماعي واخلاقي وديني تجاه رب العالمين.

فقد تفاجئ جميع العرب في رومانيا بالموقف اللاإنساني اللاأخلاقي لأعضاء مجلس إدارة رابطة المغتربين العرب السوريين في رومانيا ،

!والتي كان من المفترض ان يكونوا اول المتصدرين للتعزية والترحم على الفقيد ، لما يربطهم به من علاقات وصداقات وذكريات . نسوها او تناسوها ...

.وخاصة أنهم يسوقون بانهم يمثلون السوريين (جميع السوريين في رومانيا) امام المؤسسات الرومانية الرسمية .. بعد أن رثوا مبنى مقر الرابطة الذي ساهم تميم كمتبرع في شرائه وفي اصلاحه    

.صمتت شخصيات مجلس إدارة رابطة المغتربين العرب السوريين وفي موقف سجل لهم ، وسيذكره السوريون في رومانيا  

صمتوا صمت القبور،  

. ولم يصدر عنهم  أي تعليق او بيان او حتى موقف على وفاة الاخ تميم . وكان الامر لا يعنيهم

 

.هذا المجلس الذي كانت للفقيد ايادي بيضاء على كل شخصية تضمه، وكانوا يتمنون في أيام العز والرخاء ان يلقوا التحية على الفقيد او يجالسوه او يصافحوه .

 

هذا المجلس هو نفسه الذي يتكلم عن بناء الوطن الواحد وجسور الثقة والمصالحة الوطنية بل وللمفارقة فان لديهم لجنة اسمها لجنة المصالحة الوطنية ...

 

هل يبنى الوطن باللؤم والحقد والشماتة والخوف من الترحم على ميت ؟

 

ان لم تترحموا على تميم فعلى من ستترحمون ومن سيترحم عليكم ؟

.لم يعد بيننا وبين قبورنا الا خطوات بعد أن فقدنا أغلب مدخراتنا وذكرياتنا واملاكنا سواء بالمصادرة او بالتهديم او بالمصارف

 

فان لم يكن الموت واعظ لكم للعودة الى صفات الانسانية في الرحمة والمحبة والإخلاص

فلن يؤلم جرح جديد انسانيتكم الميتة.

 

ختاما نتمنى على سعادة السفير السوري في رومانيا الدكتور "وليد عثمان"  أن يتعرف على  نوعية الشخصيات التي هي حوله.

.وكيف أنهم يبيعون العشرة والصداقة والمحبة وفعل الخير بأبخس الاثمان،  

.وكيف ان مصلحتهم الشخصية فوق جميع اعتبارات الاخلاق والإنسانية والشهامة .

 

 

عزاء واجب مقدم من دكتور عبدالله مباشر- رومانيا

 

تعزية من الجالية الاردنية ومجلس التنسيق

 

نعوة الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية

 

رحيل العميد "تميم صاحب"

 

تعزية من النادي الروماني العربي للثقافة والاعلام

 

كتب لمازن رفاعي

بقايا أحلام ممزقة 

Frânturi de visuri spulberate
May 3, 2008
 

العودة الى شواطئ الحقيقة 

Reîntoarcerea la ţărmurile adevărului 

 Nov 15, 2011
وداعا ياوطن
La revedere patrie

 

May 2, 2016